وفد مكتب الامم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث يزور بلدية المفرق

وفد مكتب الامم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث يزور بلدية المفرق

الدغمي يعرض التحديات ومواجهة تداعيات اللجوء السوري والطلب على الخدمات في المدينة

يوسف المشاقبة [ 2017\09\25 20:31:53 ]

اكد رئيس بلدية المفرق الكبرى عامر نايل الدغمي اهمية تقديم الدعم اللازم لبلدية المفرق بسبب ما تعانيه من اثار سلبية جراء زيادة عدد سكانها في ضوء التواجد السوري داخل المدينة الامر الذي زاد من الطلب على الخدمات في العديد من القطاعات الهامة

واضاف الدغمي خلال لقائه وفد من مكتب الامم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث وممثلي مركز ادارة الازمات في وزارة الداخلية اننا معنيون جميعا العمل كفريق واحد من اجل تقديم الخدمات للمواطنين وتحسين واقع الاحياء والمناطق التابعة للبلدية وهذا يتطلب دعم من اجل مواصلة العمل بالشكل المطوب .

وعرض الدغمي ابرز التحديات التي تواجه البلدية والمدينة ، منوها ان وادي المفرق الكبير و المدينة الحرفية من المخاطر البيئية والصحية التي تهدد سلامة ارواح وممتلكات المواطنين مطالبا بمساعدة البلدية على حل مشكلة الوادي ونقل المدينة الحرفية من موقعها من خلال عرض المشكلة على الدول والمنظمات المانحة لتأمين الدعم المالي لحل مشاكلها .

وقدم سامي العزام طبيعة ومهام اعمال مركز ادارة الازمات وما يقوم به فريق مكتب الامم المتحدة من عمل وتقييم للقدرات الوطنية للحد من الكوارث تهدف لتمكين وضع استراتيجيات وطنية ومحلية لإدارة الحد من الكوارث بهدف تقليل اثر المخاطر على الارواح والممتلكات وتقليل عدد الضحايا والمتضررين في حال حدوثها .

واستعرض الوفد اهم المهام والاهداف الاساسية التي يقوم بها المكتب لمساعدة المؤسسات على وضع خطط وبرامج تهدف لتقليل المخاطر في حال حدوثها وضرورة توفير المعلومات وقواعد البيانات والمقترحات التي يمكن تنفيذها في حال حدوث الخطر .

واصطحب الدغمي اعضاء الوفد بجول ميدانية وبرفقة عدد من مدراء الدوائر المعنية الى وادري حي الحسين والمنطقة الحرفية للاطلاع على ارض على حجم هذه المعانة والجهود المطلوب لدعم تحسين مثل هذه المشاريع الخدمية .

0
0
Advertisement