المفرق.. رؤساء مجالس محلية يهددون باستقالة جماعية

المفرق.. رؤساء مجالس محلية يهددون باستقالة جماعية

اجتماع بمنطقة ثغرة الجب في المفرق لرؤساء المجالس المحلية في المحافظات للمطالبة بمنحهم الصلاحيات والرواتب

يوسف المشاقبة [ 2017\10\12 11:34:58 ]

هدد رؤساء المجالس المحلية في جميع محافظات المملكة بتقديم استقالة جماعية في حال عدم الاستجابة السريعة لمطالبهم الاساسية والمتمثلة بإعادة جميع الصلاحيات والامتيازات التي كانت ممنوحة لهم في التعليمات السابقة والتي تم التراجع عنها دون اي مبرر من وزارة الشؤون البلدية
جاء ذلك خلال اجتماع حاشد عقد في ديوان البدارين في منطقة ثغرة الجب في محافظة المفرق للتباحث والنقاش حول مختلف القضايا والمشاكل التي تعاني منها المجالس المحلية الجديدة المنتخبة .
رئيس مجلس محلي منطقة ثغرة الجب احمد البدارين رحب بدوره بالمشاركين في الاجتماع من رؤساء المجالس المحلية والمندوبين عن تلك المجالس من جميع مناطق المملكة ، منوها اهمية مثل هذه اللقاءات والتي تعزز التحاور الايجابي والهادف نحو خدمة المناطق المحرومة ومجالسهم المحلية المنتخبة من خلال وضع الاجراءات الكفيلة بمعالجة سريعة للمشاكل التي تعاني منها هذه المجالس
واشار البدارين الى ان الاجتماع جاء لغايات الاتفاق على ازالة العقبات التي تعاني المجالس المحلية والضغط على وزارة الشؤون البلدية من اجل اعادة الامور الى نصابها الحقيقية ووفق الانظمة والتعليمات والتي من شانها ان تسهم في تقديم الخدمات الامثل للمواطنين ووفق رؤية واضحة هدفها خدمة المواطنين .
واكد البدارين اهمية استمرارية عقد مثل هذه اللقاءات وبشكل دوري في جميع مناطق المملكة بهدف متابعة ما تعاني منها هذه المجالس المحلية والتي حرم الكثير من المزايا وخصوصا مهام رؤساء المجلس المحلية وغيرها من الامور ذات العلاقة بخدمة المواطنين .
رئيس مجلس محلي ايدون بني حسن في محافظة المفرق بكر الحراحشة كشف ان صلاحيات المجالس المحلية والمزايا المقدمة سحبت من قبل وزارة الشؤون البلدية على الرغم من وجود كتب رسمية موجه قبل الانتخابات بدعم هذه المجالس لتقوم بدورها اللازم الا اننا تفاجئنا بقرارات الوزارة الاخيرة والتي الحق الظلم برؤساء المجالس المحلية والذين يعملون الليل بالنهار لخدمة المواطنين ومتابعة انجاز المعاملات
وبين الحراحشة ان المجتمعين اكدوا ضرورة التواصل مع الحكومة من اجل العودة عن الاقرارات السابقة وخصوصا فيما يتعلق تخفيض الرواتب والصلاحيات وعدد الجلسات والتي لا تكاد تكفي لإنجاز المعاملات والقضايا العالقة مما يتوجب العمل على الاسراع في معالجة كافة مواقع الخلل التي لا زلنا نواجهها من جراء التعليمات الاخيرية التي صدرت من وزارة الشؤون البلدية .
وبين الحراحشة ان رؤساء المجالس المحلية اتفقوا على رفع برقية الى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله روعاه ورئيس الوزراء ووزير الشؤون البلدية من اجل اعادة النظر بالتعليمات الاخير التي صدرت بحق رؤساء المجلس المحلية والتي طالبوا فيها بضرورة سرعة تنفيذ المطالب تفاديا ما هو متوقع مستقبلا من اجراءات يمكن ان يقوم بها رؤساء المجالس المحلية .


وكان رؤساء المجالس المحلية قد ناقشوا الظلم الذي وقع عليهم من خلال التعليمات التي صدرت من وزارة الشؤون البلدية بخصوص تخفيض الرواتب المنصوص عليه في نظام البلديات لعام 2016 المادة 7 والتي تنص على ان يتقاضى الرئيس راتبا شهريا شاملا علاوات الفئة الاولى لرئيس المجلس المحلي 600 دينا ر واصبحت الان 250 دينار والفئة الثانية كانت 500 دينار واصبحت 200 دينار والفئة الثالثة كانت 400 دينار واصبحت 150 دينار ، مشيرين الى ان تعديل الرواتب مجحفة بحقنا كوننا نعمل على مدار الساعة وليس فقط خلال ساعات الدوام الرسمي الامر الذي تطلب من الوزير اعادة النظر بتعليمات الرواتب لإنصاف رؤساء المجالس المحلية المنتخبين
واكدوا على اهمية انصاف جميع رؤساء المجالس المحلية بشان هذا المطلب كون يتعلق بالجميع وبنفس الموقف كون رئيس المجلس متفرغ ولا يحق له ان يعمل بوظيفة اخرى وهو موظف رسمي يعمل منذ الصباح وحتى ساعات متأخرة ، اضافة الى عدم توفر سيارة ايضا لرئيس المجلس المحلي لإدارة شؤون المواطن الخدمية وضرورة منحهم الصلاحيات الموجود في قانون البلديات الجديدة ومواد عمل المجالس المحلية وعد التضارب في المصالحة العامة والتي في نهاية نقدم خدمات للمواطنين ولا بد من الوقوف الى جانب مشروع وفكرة المجالس المحلية ومناقشة عدد جلسات المجلس المحلي والتي لا تكفي لإنجاز معاملات المواطنين والمراجعين وخصوصا التنظيمية والتي تحتاج لأكثر من جلسة لإنجازها وهذه مسألة تستحق الاهتمام المتابعة كون تصل بقضايا المواطنين الاساسية ولا بد من اعادة النظر بهذا الموضوع لتصل عدد الجلسات الى 8 جلسات ودون الاستثناءات الضرورية .

0
0
Advertisement