أقل 10 دول في أسعار الفائدة حول العالم

أقل 10 دول في أسعار الفائدة حول العالم

يغطي أسعار السياسة النقدية الرسمية في العالم، أسعار الفائدة العالمية في حوالي 93 بنكاً مركزياً حول العالم

[ 2017\10\12 17:59:22 ]

سعر الفائدة يعتبر إحدى أبرز أدوات للبنوك المركزية لضبط السياسة النقدية، كما يعتبر مؤثراً مهماً على التضخم والنمو الاقتصادي.

وتظهر بيانات صادرة عن موقع "سنترل بنك نيوز"، الذي يغطي أسعار السياسة النقدية الرسمية في العالم، أسعار الفائدة العالمية في حوالي 93 بنكاً مركزياً حول العالم.

ونستعرض أقل 10 دول في سعر الفائدة حول العالم.

المركز الأول.. سويسرا

حددت سويسرا أقل سعر فائدة في العالم، حيث قرر البنك الوطني السويسري في سبتمبر الماضي الإبقاء على سعر الفائدة على الودائع عند (- 0.75%)، وهذا المعدل لم يتغير منذ يناير 2015، حيث تهدف سياسة البنك إلى إضعاف العملة.

وتعد أسعار الفائدة السالبة سياسة تتبعها البنوك المركزية، بحيث تقوم المصارف بدفع رسوم على الأموال لدى المركزي، وهي خطوة تلجأ إليها من أجل تحفيز النمو الاقتصادي داخل البلاد والتحكم في نسبة التضخم، وهو ما يتم عادةً عن طريق زيادة عدد المقترضين.

وبحسب بيانات رسمية من المركزي السويسري، فإن البنوك السويسرية دفعت 970 مليون فرنك سويسري (مليار دولار) من رسوم الفائدة السالبة خلال أول 6 أشهر من عام 2017، بزيادة قدرها 40% على أساس سنوي.

المركز الثاني.. الدنمارك

جاءت الدنمارك في المرتبة الثانية من حيث ترتيب الدول الأقل في سعر الفائدة، حيث يتبع بنكها المركزي سياسة سعر الفائدة السالبة عند مستوى (-0.65%)، وهي السياسة التي تتبعها الدولة منذ 7 يناير 2016، لكنه لم يرتفع منذ ذلك الحين.

وكان البنك المركزي الدنماركي قد خفض أسعار الفائدة في عام 2015 لتحجيم قوة العملة، حيث قال محافظ البنك "لارس روهد" في تصريحات مع وكالة "رويترز" أوائل أكتوبر الجاري: "نتحرك فقط في أسعار الفائدة إذا كان هناك اختلال في العملة".

وأضاف أنهم يتابعون ما يجرى في البنك المركزي الأوروبي، لكن ليس هناك أي مؤشر في الوقت الحالي على تحريك سعر الفائدة.

وتترقب أسواق العالم تحديد البنك المركزي الأوروبي الوقت والطريقة التي سيخفض بها برنامج شراء السندات الذي تبلغ قيمته 60 مليار يورو شهرياً.

المركز الثالث.. السويد

أبقى البنك المركزي السويدي على سعر الفائدة ثابتة عند مستوى (-0.50%) منذ 11 فبراير 2016، حتى مع تسارع النمو الاقتصادي وتزايد التضخم فوق هدفه، خوفاً من حدوث ارتفاع حاد في العملة السويدية (الكرونة).

وكان مؤشر أسعار المستهلكين بالسويد تراجع من 2.4% إلى 2.3% خلال أغسطس الماضي على أساس سنوي، وسط توقعات بانخفاضه مجدداً خلال الأشهر القليلة الماضية.

المركز الرابع.. اليابان

قام بنك اليابان بتجديد سياسته النقدية في سبتمبر الماضي حيث أبقى على سعر الفائدة ثابت عند (-0.10%)، وهي السياسة التي يتبعها منذ 29 يناير 2016.

ويرى البنك المركزي أن الانتعاش الاقتصادي سيدفع التضخم نحو هدفه خلال السنة المالية 2019، بعد أن فشلت 3 سنوات من شراء الأصول الضخمة في دفع التضخم إلى هدفه البالغ 2%.

المركز الخامس.. بلغاريا

تتبع بلغاريا التي جاءت في المركز الخامس نفس السياسة التي تتبعها منطقة اليورو، حيث يبلغ سعر الفائدة في البلاد (0.00%).

ويتبع البنك المركزي في بلغاريا هذه السياسة النقدية من 29 يناير 2016.

وفي تصريحات سابقة لرئيس الوزراء البلغارىي "بويكو بوريسوف" عقب اجتماعه مع رئيس المجلس الأوروبي قال إن بلاده قد استوفت جميع المعايير لدخول غرفة الانتظار في منطقة اليورو.

المركز السادس.. منطقة اليورو

تبقي منطقة اليورو على سياسة سعر الفائدة عند (0.00%) منذ 10 مارس 2016.

ووفقاً لنتائج اختبارالضغط الصادرة عن البنك المركزي الأوروبي في أكتوبر الجاري، فإن البنوك الأوروبية التابعة له مستعدة لصدمة رفع الفائدة، حيث ذكر التقرير أن نحو 45% من أكبر 111 مصرفاً في منطقة العملة الموحدة قد تضطر إلى الاحتفاظ برأس مال إضافي احتياطي للتعامل مع المخاطر نتيجة لزيادات أسعار الفائدة.

ويترقب المستثمرون اتجاه المركزي الأوروبي لخفض وتيرة شراء السندات في منطقة اليورو، مع تعافي ملحوظ للنمو الاقتصادي.

المركز السابع.. إسرائيل (0.10%)

المركز الثامن.. المملكة المتحدة

يبلغ سعر الفائدة في المملكة المتحدة حالياً (0.25%)، وهي السياسة المتبعة في بريطانيا منذ 4 أغسطس 2016، وسط تلميحات برفع المعدل قبل نهاية العام الجاري.

واعترف محافظ بنك إنجلترا بأن احتمالية رفع سعر الفائدة زادت، حيث قال في تصريحات سابقة إنه قد تكون هناك حاجة إلى بعض التعديلات في أسعار الفائدة بعد عودة معدلات التضخم إلى المعدل المستهدف والبالغ 2%.

المركز التاسع.. جمهورية التشيك

قام البنك المركزي في جمهورية التشيك بتعديل سعر الفائدة في 27 سبتمبر الماضي ليبلغ (0.25%)، بعد ارتفاع بمقدار 20 نقطة أساس في الاجتماع السابق.

ويتوقف قرار الينك التشيكي على السياسة التي سيتبعها البنك المركزي الأوروبي في نوفمبر.

المركز العاشر.. النرويج

احتلت دولة النرويج أعلى مركز من بين أقل 10 دول حول العالم في سعر الفائدة، حيث يبقي البنك المركزي النرويجي على سعر الفائدة ثابت عند (0.50%) منذ 17 مايو 2016.

وأعلن محافظ البنك المركزي النرويجي "أويستين أولسن" في سبتمبر الماضي أن النصف الأول من عام 2019 سيشهد أول ارتفاع في سعر الفائدة للبلاد بعد أن تركها البنك دون تغيير عند مستوى قياسي منخفض خلال الفترة الماضية.

0
0
Advertisement