رفقا بالوطن يا رئيس مجلس النواب

موسى العدوان

موسى العدوان [ 2014\07\25 ]

أليس من الأجدى أن تخصص هذه المبالغ أن كانت زائدة في موازنة المجلس لتوظيف 300 شاب عاطل عن العمل

نشر أحد المواقع الإلكترونية يوم الخميس الموافق 24 / 7 / 2014 والذي يصادف ليلة القدر ، بأن رئيس مجلس النواب السيد عارف الطراونه ، صرف علاوة بدل تنقل مقدارها 300 دينار شهريا لكل نائب وبأثر رجعي يعود إلى ما قبل شهرين . وكذلك أمر سعادته بمنح 250 دينارا شهريا لكل من مدراء مكاتب النواب واعتبارها علاوة مقطوعة . وبهذا يضاف مبلغ جديد على مصروفات الموازنة العامة ، تبلغ ما يزيد على 990 الف دينار سنويا . فإذا كان هذا الخبر صحيحا فإننا نستنج بأن سعادة رئيس مجلس النواب ، يعيش في عالم آخر غير الذي يعيشه الشعب الأردني والعرب في هذه المنطقة .
سعادة رئيس مجلس النواب
لا أعرف إن كنت تدرك أننا نعيش الآن في هذا البلد ظرفا من أصعب الظروف التي تمر على الوطن العربي ، من شرذمة وامتهان للكرامة الإنسانية ومجازر للأبرياء . فالمنطقة إن كنت تعلم ملتهبة من جميع الجهات حولنا ، والبراميل المتفجرة والاقتتال بين النظام ومعارضيه إلى الشمال منا ، تحصد ارواح الأبرياء منذ سنوات دون رؤية لنهايتها . وإلى الشرق منا تشتعل حربا أهلية بين اشقائنا العراقيين والقتل فيها يجري على الهوية ، والتدخلات الدولية توجج الصراع بين المتقاتلين وتؤشر إلى احتمالية التقسيم .
وإلى الغرب منا تقوم حرب ظالمة يشنها عدو متغطرس على السكان المدنيين في غزة ، بلغت ضحاياها حتى الآن ما يقارب ألف شهيد ، وخمسة آلاف جريح ، إضافة لتدمير البنية التحتية ، ومازالت آلة القتل مستمرة ، وسط صمت عربي لا بل تآمر عربي مهين . أما لدينا في الداخل فإضافة للمشاكل الاجتماعية من فقر ومشاجرات وحوادث قتل فردية واعتصامات وتعليق لقضية معان المحتقنة ، هناك توتر الاعصاب من قبل الجميع لما يجري حولنا من احداث وتحسبا لمستقبل غامض .
في ظل هذه الظروف المحزنة تتطوع سعادتك بتقديم المنح المالية للنواب ومدراء مكاتبهم من خزينة الدولة بلا مبرر ودون حسيب أو رقيب ، في الوقت الذي يفترض بك أن تكون الأكثر حرصا على التصرف بالمال العام . وتتناسى سعادتك أن غالبية النواب هم من أصحاب المصالح التجارية ليسوا بحاجة لمبلغ زهيد لتغطية نفقات تنقلهم في منطقة محدودة . علما بأن مخصصاتهم الشهرية ولو لم يكن لديهم أي دخل آخر تكفي لسد احتياجاتهم . هذه المبالغ التي تتكرم بها على أعضاء المجلس من مال الشعب ، ليس لها تفسير إلا شراء الذمم لكسب أصوات النواب التي تصب في صالحك ، لتكرار رئاستك لمجلس النواب مرة أخرى .
سعادة الرئيس
أليس من الأجدى أن تخصص هذه المبالغ أن كانت زائدة في موازنة المجلس لتوظيف 300 شاب عاطل عن العمل ، أو تنفق قسما منها على عائلات الشهداء والمعوزين الذين لا يجدون طعام الإفطار في شهر رمضان ؟ أو تعيدها إلى موازنة الدولة لتخفيف عجزها المتراكم ؟ نحن نعرف أنك لم ولن تفكر بذلك ، لأننا خبرنا جميع رؤساء مجال النواب السابقون والحاليون ، بأنهم لا يقيمون وزنا للشعب ولا يحترمونه في مزرعتهم النيابية . وهم مقتنعون تماما بأن صفتهم التشريعية تؤهلهم لخدمة مصالحهم على حساب الوطن والمواطنين دون حساب لناخبيهم . رحم الله مجالس نواب الخمسينات والستينات من القرن الماضي ، عندما رفضوا أن تكتب على لوحات سياراتهم عبارة " مجلس النواب " باعتبارها تمييزا لهم عن بقية أفراد الشعب .
في كل دول العالم عندما يشرّع مجلس النواب قضية تتعلق بأعضائه سواء كانت إيجابية أو سلبية ، فإنها تطبق على المجالس اللاحقة تجنبا للشبهات ، لأنهم يخجلون من الانحياز لمصالحهم الخاصة أمام شعوبهم . ولكن الحال لدينا مختلف فتجري التعديلات لمصلحة النواب بصورة متلاحقة كما يثبت تاريخهم في السنوات الأخيرة دون تردد . وقد يأتي يوم قريب يطالبون به منحهم قصورا على كوكب المريخ .
أتساءل أين جلالة الملك عن هذه الممارسات المشينة ، والتي تثير الحقد والضغينة في نفوس المواطنين ، وتسيء إلى سمعة الوطن والنظام قبل أن تسيء إلى أشخاصهم . نرجوك يا جلالة الملك أن تهدي شعبك معايدة وطنية خلال عيد الفطر الذي أصبح على الأبواب ، بأن تحل هذا المجلس الذي أصبح عبئا عليك وعلى المواطنين وعلى الدولة بشكل عام ، ونعدك بأن نتجاوز عن ديمقراطية هذا المجلس العرجاء . وإذا ما لبيت الأمنية التي يتوق إليها شعبك ، سيكون رده عليك : " كل عام وأنت بخير جلالة الملك ".
التاريخ : 25 / 7 / 2014
* فريق ركن متقاعد

موسى العدوان

مستقبل الأردن في حديث دولة الفايز

الـعــيش بسلام مع القـطـيع...!

في رثاء مقاتل من القوات الخاصة

درس من الحياة – 47 : الغذاء الفاسد . . والدفاع عن صحة الناس . . !

حيرة تبعث بحيرة معاكسة . . !

الإستراتيجية في غير موضعها

وغابت المدافع عن شاطئ العقبة . . !

درس من الحياة– 45: الشعب لا يمكن أن يكون خائنا

درس من الحياة – 41 : الملك يجلس فوق بالسماء

إدارة الأزمات بالمباطحة . . !

الاعتراف بالخطأ في تأييد عملية السلام

المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات . . في دائرة الضوء

دماء في الرابية . . وبطاقة في الجيبة . . !

قراءة موجزة في كتاب 'المواجهة بالكتابة'

الحــرب الـهجــينة في العصر الحديث

قراءة موجزة في محطات الدكتور البخيت

الجيوش التقليدية إلى أين؟

المستشار بين العمل والتحييد

واكتملت حلقة الابتزاز مرحليا . . !

الحظر على المنتجات الزراعية الأردنية

تصريح أجوف لوزير خارجية غائب

جنرالات الحرب المدنيون . . !

هل سيشارك الأردن بحرب برية؟

في الذكرى السادسة عشرة لرحيل المشير حابس المجالي

وسقطت ورقة التوت دولة الرئيس..!

المجزرة الكيماوية في خان شيخون السورية

الحقيقة التائهة في وعود الرئيس..!

يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى

برلمان الختم المطاطي

تصريحات رئيس لجنة الطاقة النيابية تجافي الحقيقة..!

الدكتوراه بين الحقيقة والوهم . . !

خطاب نشاز تحت قبة البرلمان

عودة المتطرفين من بؤر القتال

المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات . . هل من ضرورة ؟

من صنع الإرهابيين في الكرك؟

تراجع التعليم في تغريدة الملكة

وصفي التل في ضمائر الأردنيين ..!

دولة الرئيس: لقد حانت ساعة الاختبار..!

الشرق الأوسط الجديد والفوضى الخلاقة

في رثاء الفارس الذي فقدناه

على هامش تطوير القوات المسلحة

دور التعليم في نهضة دول جنوب شرق آسيا

التطرف والإرهاب وما بينهما

محطات في مسيرة حكومة الملقي

البرلمان والحياة النيابية

ازدواجية الجنسية في الميزان . . !

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة – 10

ماذا ينتظر سيادة الرئيس ؟

القرارات الهوجاء والحكمة الغائبة

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة – 9

الشعب التركي ينتصر لقائده

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة– 8

أمي أردنية وجنسيتها حق لي. . هل هو شعار أمين؟

الأمم الحيّة تكافئ عظماءها ولو بعد حين . . !

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة - 7

حلول عاجلة في خطط الرئيس . . ولكن . . !

بين الخوف والإرهاب

المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات بين النظرية والتطبيق

المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات بين النظرية والتطبيق

العاطلون عن العمل والمعالجات الأمنية

تأهيل القيادات البديلة في مؤسسات الدولة

التحول من قادة مقاتلين إلى عمال وطن آمنين!

إرهابيون في صبيحة رمضان

التنمية الاقتصادية بين مهاتير الماليزي ومهاتير الأردني

الهجوم على قرية البرج- من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة– 6

دولة الرئيس الملقي.. حكومتكم أمام الاختبار!

في وداع المجلسين الراحلين

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة– 5. الهجوم على بناية النوتردام

من صور البطولة على الأرض المقدسة– 4

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة – 3

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة- 2

مركز الثقل في عاصفة الحزم

خــاتـمــة كتــاب لقائد شهير

لن تخدعنا يا دولة الرئيس..!

من صور البطولة على ساحة الأرض المقدسة

لا عزاء لقاتل يا سيادة الرئيس..!

يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى

الحرب البرية في سوريا

المؤتمر الصحفي لرئيس الوزراء وتفسير المُفسّر . . !

أما آن لحكومة التأزيم أن ترحل؟

مجلس الأمة.. بضاعتكم رُدّت إليكم..!

انتفاضة السكاكين وخطاب عباس ..!

قرارات السياسيين تفسد خطط العسكريين

غمامة رمادية في سماء قاسيون

فليرحل الشعب وليهنأ الرئيس!

هل يعقل أن يشرّع نائب شبه أمي قوانين الدولة ؟

دولة الرئيس: البيروقراطية ليست وحدها ما يعيق الاستثمار!

هل نحن مستعدون لمواجهة داعش؟

منطقة عازلة أم منطقة آمنه شمال الحدود الأردنية؟

فضيحة القمح في وزارة الصناعة والتجارة

شحنة القمح البولندية وصراع المؤسسات يا دولة الرئيس..!

لماذا تكتب ؟

منهجية التجنيد ومسار الخدمة العسكرية في توجيهات الملك

تأهيل القيادات البديلة في مؤسسات الدولة

دولة الرئيس يختزل خبز الفقراء

بين المرأة الحديدية ورافع المديونية

عاصفة الحزم تتطلب قرار الحسم

القوة العسكرية العربية المقترحة . . تحت المجهر

ورحل صانع المعجزة في سنغافورة

تفعيل وزارة الدفاع . . وجهة نظر . .!

القوة العسكرية عامل ردع لحماية الوطن

نؤكد على معارضتنا للمفاعل النووي

إن لم تكن حربنا فإنها حرب التحالف

إنقاذ الطيارين الأسرى من فيتنام الشمالية

دور الإعلام والحكومات في تضليل الشعب ؟

مسيرة باريس المناهضة للإرهاب . . هل من ضرورة للمشاركة؟

إنقاذ الطيارين من ساحة المعركة

الخدمات الطبية الملكية حمل زائد وجهود مشكورة

الصــحفيـون المـفـلســون

داعش وقضايا الإرهاب في حديث الملك

مؤسسة المتقاعدين العسكريين في حديث رئيس الوزراء

لا توقّفَ عن حديث الفساد دولة الرئيس . . !

معجزة اقتصادية في سنغافورة

نداء الجمهور كلمة حق صادقة . . !

نواب البزنس. . متى نقول وداعا؟

مؤتمر رئيس الوزراء: هل دحض الإشاعات أم أكدها؟

وركبْنا قطار الحرب على داعش

محطات تثير التساؤلات . . !

أكملها جلالة الملك . . سلمت يداك . . !

معركة داعش ومعركة مجلس الأمة

’الغاز. . والضرورات تبيح المحظورات’ في خطاب القلاب

المحطة النووية ونعمة الله علينا . . !

وانتصرت المقاومة في غزة هاشم

وترجّل الجنرال عن كرسي الدفاع

السياسة التعليمية الفاشلة تدق ناقوس الخطر

المهنة تعلّم الشرف أو تعلّم الفساد

مركز الثقل في الهجوم على غزة

الرئيس ينتصر للمطربين ويتحفظ على المقاومين

غزة.. قلعة الصمود والمقاومة

أمة تتشظى وعدو يتحدى

مهاتير محمد والوصفة الماليزية للنمو الاقتصادي

على هامش الزيارات الملكية للمتقاعدين العسكريين

النهضة اليابانية من تحت الركام

لماذا يكرهون العسكر؟

الجنرال 'بارك' صانع المعجزة الكورية

مجالس النواب تبدد أموال الشعب في رحلات سياحية

مخيمات اللاجئين في الأردن.. إلى أين؟

مجلس الأمن الوطني . . هل من ضرورة ؟

نووي رحيم في البادية الشرقية . . !

عندما يلبس الأدعياء ثياب الوطنية الزائفة . . !

الخطة العشرية في رسالة الملك

مجلس النواب ينقلب على نفسه . . !

هل سيؤمن البرنامج النووي طاقة آمنة؟

الروابده والعزف على وتر الوطن البديل

حديث المكاشفة في خطاب الملك

الكعكة الحمراء تحت قبة البرلمان . . !

أيكما ينطق بالحقيقة دولة الرئيس؟

ردا على فيصل الفايز

المفاعل المنبوذ وشراء العقول..!

اتهامات غير منصفة للجيوش العربية مرة أخرى..!

اتهامات غير منصفة للجيوش العربية

عندما يسلّم نظام الممانعة للمفتشين..!

هل تنسجم النوايا مع أهداف الضربة الأمريكية؟

بشار الكيماوي والضربة المرتقبة . . !

وسقطت الأقنعة عند رابعة العدوية ..!

أما آن لهذا السفير أن يترجل ؟

هل نحن جاهزون لمواجهة تداعيات الضربة فعليا؟

0
0
Advertisement