الكشف عن الرعاة والشركاء والداعمين لمنتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

الكشف عن الرعاة والشركاء والداعمين لمنتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

سيعقد يومي السادس والسابع من شهر آذار المقبل

[ 2013\02\21 09:07:37 ]

كشفت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات في الأردن " انتاج" ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مؤتمر صحفي مؤخراً عن الرعاة الرسميين والشركاء والداعمين لفعاليات يومي منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا 2013 والذي سيعقد تحت الرعاية الملكية السامية لجلالة الملك عبدالله الثاني يومي السادس والسابع من شهر آذار المقبل في مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات – البحر الميت.
وقد ترأس المؤتمر الصحفي الذي عقد في العشرين من الشهر الحالي في فندق الشيراتون عمان، امين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس نادر ذنيبات، ورئيس مجلس إدارة "إنتاج" السيد محمد طهبوب، بجانب الرعاة الرسميين للمنتدى؛ الراعي الذهبي؛ السيد مجيد قاسم؛ المدير التنفيذي ل "دي ون جي"؛ بالإضافة إلى شركات الاتصالات الأردنية؛ شركة "أمنية" ممثلة برئيسها التنفيذي السيد إيهاب حناوي، وشركة "أورانج الأردن" ممثلة برئيسها التنفيذي السيد جان فرانسوا توماس، وشركة "زين الأردن" ممثلة برئيسها التنفيذي السيد أحمد هناندة. كما شارك في ترأس المؤتمر الرعاة الفضيين، شركة "مينا آي تيك" ممثلة برئيس مجلس الإدارة السيد حبيب غاوي، بالإضافة إلى شركة (آي بي إم) الراعي الفضي للمنتدى، وكذلك بحضور الراعي الفضي شركة أسكادنيا، وبدعم من الوكاله الامريكيه للتنميه الدولية USAID، وبوجود عدد من الشركاء والداعمين الذين أشيد بالدور الكبير الذين يقومون به في تحقيق النجاح للمنتدى وهم؛ المنظمة العربية للمعلوماتية والاتصالات "إجمع" التي تعقد "أسبوع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات" ومنظمة تكنولوجيا المعلومات الفلسطينية، والملكية الأردنية و Booz&co. ومجموعة طلال أبو غزالة، ومجموعة المرشدون العرب، وجريدة الغد، و Social Media Club، و Oasis 500 و Endeavor و Amman TT و Wamda و Nakhweh و Arab Fast Growth 500 و Arab Net و iPark، ونقل للسيارات.
وقد كانت دعوة ممثلي الصحافة المحلية والعربية لهذا المؤتمر، قبل اسبوعين على انطلاقة فعاليات المنتدى الذي يلتئم في نسخته السادسة، خطوة تحضيرية لإعلان الأجندة النهائية وإطلاعهم على سير التحضيرات للمنتدى الذي سينطلق وسط تحولات وتغيرات كبيرة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة والعالم، حيث سيناقش المتحدثون الرسميون النظرة المستقبلية للقطاع في العالم العربي، تحت عنوان "ربيع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العربي: التحديات والإمكانيات"، ليضم عدداً من ابرز قادة وصناع القرار والخبراء في مختلف صناعات الاتصالات وتقنية المعلومات والعالم الرقمي ومن مختلف دول العالم، حيث حرص القائمون على المنتدى على جذب مشاركات متنوعة وعلى مستوى عالٍ من التخصص من المنطقة والعالم بما ينسجم مع التطورات العالمية الحاصلة في القطاع.
ومن جهته أكد امين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس نادر ذنيبات أهمية منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2013 والذي يساهم مساهمة كبيره في التطور والنهوض في قطاع الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات محلياً واقليمياً .
وأشار ذنيبات إلى دعم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلوات للمنتدى انسجاما مع رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني في جعل الاردن مركزاً إقليميا ولاعبا عالمياً في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث شكر الوزير الشركات الداعمة والراعية لهذا الحدث الهام والذي يكرس الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص .
ومن جهته قال رئيس مجلس إدارة جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات في الأردن " انتاج" محمد طهبوب: "اسمحوا لي أن أتقدم هنا بجزيل الشكر والامتنان إلى شركائنا الذهبيين والفضيين، والبرونزيين، بالإضافة إلى كافة شركائنا الذين كان لدعمهم كل الاثر في جعل هذا الحدث المشوق والهام حقيقة نتفاخر بها ونتطلع إليها، حيث أننا نمتلك رؤية مشتركة ومتطابقة لأهمية العمل على دعم نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات محليا وإقليميا. ونحن على ثقة بأن دعمكم للمنتدى هو عامل أساسي في إنجاحه، ونحن نتشرف بأن نكون شركاء في مجال تعاوني بهذه الأهمية يتيح الفرص لمناقشة مستقبل هذا القطاع الاقتصادي الرئيسي".
وأكد طهبوب: "ان المنتدى العام الحالي هو على قدر كبير من الاهمية لعدة اسباب: اولها التغيرات والتحولات التي تشهدها صناعة تقنية المعلومات والاتصالات والانترنت العالمية والاقليمية، والتغيرات المتسارعة في حلول وخدمات هذا القطاع التي اصبحت حاجة وضرورة اساسية لكافة القطاعات الاقتصادية، لافتاً الى ان المنتدى سيناقش من خلال الخبرات والمتحدثين المتخصصين الذين جرى استقطابهم من كبرى الشركات الإقليمية والدولية وأصحاب الأعمال البارزين في القطاع، حيث جئنا بهم لتعريفهم بواقع صناعتنا من المنطقة العربية، وكذلك لدعوتهم إلى التعاون والتقدم معا. إن مستوى المتحدثين الرئيسيين في المنتدى دليل على الإمكانات الواعدة التي تحويها منطقتنا لمستقبل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات المستندة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جميع أنحاء العالم. فهذا المنتدى يعتبر بمثابة شهادة على ثقتنا بأن شبكات مثمرة وشراكات جديدة ستتولد عبر هذا الحدث، وسيكون لها التأثير الكبير على العديد من الشركات والمؤسسات، مما ينعكس ايجابا على الصناعة والمنطقة ككل".
انعقاد المنتدى ياتي ايضا في وقت تشهد فيه صناعة تقنية المعلومات والاتصالات والانترنت في المنطقة والعالم تطورات متسارعة، ما يستوجب الحديث والنقاش والافادة من الخبرات العالمية في هذا المجال، وهو الامر الذي نأمل ان نحصل عليه من تنظيم المنتدى العام الحالي. بالإضافة إلى أن العالم العربي أصبح يستقطب نجاحات مميزة وخبرات قيّمة في هذا القطاع، لابد من تناولها والاشادة بها.
وسيغطي المنتدى للعام 2013 مستويات جديدة واستثنائية تهم المنطقة من خلال جدول أعمال غني بالمحتوى يتضمن عدداً من القضايا المحورية المهمة المتعلقة بأجواء الاستثمار الإقليمية والنظم التشريعية الداعمة والبنية التحتية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والريادة والاستثمار في الشركات الناشئة، إضافة لتغطية مجالات التعليم وتنمية الموارد البشرية. وقد تعرّف ممثلو وسائل الإعلام خلال هذا اللقاء على بنود جدول أعمال المنتدى الذي يحتوي على مؤتمر الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومعرض الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وفعالية "الاستثمار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وركن الألعاب الرقمية، إضافة إلى فعاليات أخرى.
وكان المنتدى حقق نجاحاً كبيراً ومهماً في السابق عندما انطلق بدايةً تحت اسم "منتدى الأردن للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات " في الأعوام 2000 و 2002 و2004 و2006 ليكون قاعدة ناجحة لمنتدى شامل يحمل عنوان "منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للشرق الأوسط وشمال إفريقيا" للعام 2010.